“كامكو” و”جلوبل” تباشران أولى خطوات أكبر عملية دمج على مستوى قطاع الاستثمار الكويتي

السويدي: الدمج خطوة هامة في سبيل تحقيق رؤيتنا بان نصبح الاكثر تفضيلاً في قطاع إدارة الأصول والاستثمار المصرفي اقليمياً

صرخوه: نهدف الى الجمع بين الأفضل في الشركتين وتأسيس أكبر شركة لإدارة الأصول والاستثمار المصرفي في الكويت وأحد أكبر الشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

أعلنت شركة كامكو للاستثمار  “كامكو” وبيت الاستثمار العالمي “جلوبل”، أحدى كبريات الشركات الرائدة في قطاع إدارة الأصول وقطاع الخدمات الاستثمارية المصرفية، عن توقيعهما مذكرة تفاهم، كخطوة اولى لبدء مباحثات الاندماج، وبالتالي مباشرة الموافقات الرسمية في هذا الشأن مع كافة الجهات الرقابية ذات العلاقة. وبموجب شروط اتفاقية التفاهم، تكون كامكو هي الشركة الدامجة وجلوبل هي الشركة المندمجة، في إطار استكمال الخطوات السابقة التي اتخذتها الشركتين من أجل تكوين كياناً رائداً في قطاع الخدمات المالية غير المصرفية في الخليج ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بقدرات تشغيلية وقيمة مضافة أكبر لصالح العملاء والمساهمين والكوادر البشرية.

وبتوقيع مذكرة التفاهم ستباشر كل من شركتي “كامكو” و”جلوبل” مساعيهما لوضع حجر الأساس لأكبر عملية دمج من نوعها يشهدها القطاع الاستثماري الخاص في الكويت، بين شركتين تتمتعان بتاريخ ملئ بالإنجازات يناهز أكثر من 20 عام لكلا منهما، مما يمكن الكيان الجديد من أن يصبح مركزًا رائداً في تقديم الخدمات المالية غير المصرفية اقليمياً. ويصنف هذا الدمج على أنه الأكبر من نوعه في المشهد الاستثماري في الكويت وسوف يثمر عن تقديم مجموعة من أفضل المنتجات والخدمات المالية في فئته. كما سيعزز الكيان المشترك من المكانة الحالية كأكبر شركة إدارة أصول وخدمات استثمارية مصرفية في الكويت، بحجم  أصول مدارة يتخطى مجموعها أكثر من 13 مليار دولار أمريكي تدار عبر الصناديق والمحافظ الاستثمارية وحسابات العملاء، فضلاً عن السجل الحافل في قطاع الاستثمارات المصرفية بإجمالي محفظة اعمال تبلغ قيمتها 21 مليار دولار أمريكي في قطاعات أسواق الأسهم، وأسواق الدين، والدمج والاستحواذ والعقار.

مميزات الكيان الجديد:

كيان أكبر وأقوى وأكثر مرونة في مواجهة التغيرات الاقتصادية ودعم خطط التنمية الحكومية ودور القطاع الخاص.

سيوفر الكيان الجديد خدماته لآلاف العملاء من خلال 7 مقرات إقليمية، وسيعزز إجمالي العوائد للمساهمين، بالإضافة إلى توفير الفرص للاستفادة من مجموعة الكوادر البشرية متعددة الثقافات.

سيعمل على الاستفادة من القدرات التشغيلية والبشرية المتاحة له عبر الأسواق المختلفة ويوجهها نحو تعزيز وفورات الحجم للكيان الجديد في مواجهة تقلبات السوق، ويدعم المشاركة في المشاريع الحكومية، وكذلك الاقتصادات المحلية المتنامية في جميع أسواق الشرق الأوسط.

يؤسس لأول وأكبر عمليات الاندماج والاستحواذ في القطاع المالي غير المصرفي في الكويت ستثمر عن قوة مالية أكثر تنوعاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مع مجموعة أوسع من عروض المنتجات والخدمات المالية تضاهي قدرات الشركات الأجنبية.

سيخلق قيمة عالية للمساهمين من خلال إمكانات تضافر كبيرة لمحفظة الأعمال والكوادر البشرية.

وبهذه المناسبة، قالت نائب رئيس مجلس إدارة شركة كامكو للاستثمار، السيدة إنـتـصار السويدي، “نعتبر هذا القرار الاستراتيجي الخاص بشأن الدمج مع شركة جلوبل، خطوة هامة من شأنها تغيير خارطة قطاع إدارة الأصول و الاستثمارات المصرفية الاقليمي. ونضع نصب اعيننا أهدافا من أجل أن نصبح الخيار المفضل لأصحاب المصالح بما في ذلك العملاء، والممولين، والكوادر البشرية، والجهات الرقابية؛ وأقراننا من الشركات المختلفة،  ومزودي الخدمات.”

وأضافت، “نجتمع على قلب رجل واحد فيما يتعلق ببناء قدراتنا اللازمة لتحقيق هذا الهدف. ويرتكز جوهر أعمالنا على الوفاء بوعودنا باستمرار  بما يساهم في ترسيخ الثقة التي منحنا إياها أصحاب المصالح، والذي يصب بدوره في  المساهمة نحو بناء اقتصادات أكثر تنوعا واستدامة في الأسواق التي نعمل بها.  ونتوقع ان يتمتع الكيان الجديد بإمكانية لتعزيز تواجده وبصمته الجغرافية في الأسواق الرئيسية على مستوى المنطقة، وتحديداً  في الكويت، والمملكة العربية السعودية، وجمهورية مصر العربية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين، والمملكة الأردنية الهاشمية، وتركيا”.

واختتمت، “أود أن أنتهز هذه المناسبة من أجل التعبير عن خالص التقدير لأعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية وما بذلوه من جهد وتفان على مدى تلك الرحلة التي ابتدأناها مسبقاً. كما أود أيضاً أن أعبر عن جزيل الشكر والامتنان للدعم والتعاون الذي توفره لنا كافة الجهات الرقابية والهيئات الحكومية المعنية بإجراءات تلك الصفقة بما مكننا من إنجازها بسهولة ويسر إلى ان تمكننا من بلوغ تلك المرحلة الهامة، والشكر موصول الى عملائنا والمساهمين الكرام، والجهات التمويلية وموظفينا على دعمهم المتواصل في سبيل إنجاح أهداف شركتهم. كما انتهز هذه الفرصة للتعبير عن مدى فخرنا بتراثنا المبني على القيم الأساسية وايماننا بقدرتنا على المساهمة في بناء مستقبل الأسواق المالية في جميع أنحاء المنطقة. “.

كيان استثماري واعد

من جهته قال رئيس مجلس إدارة شركة بيت الاستثمار العالمي جلوبل، فيصل منصور صرخوه، “نسعى عبر توقيع مذكرة التفاهم الى مباشرة العمل من أجل تأسيس كيان استثماري يصبو الى الريادة والمنافسة الإقليمية في قطاع إدارة الأصول والاستثمار  بما يثمر عن خلق أحد أكبر شركات إدارة الأصول والاستثمارات المصرفية ضمن القطاع الخاص على مستوى الكويت والمنطقة ويعود بالنفع على العملاء والمساهمين في كلتا الشركتين”.

وأضاف، “نتطلع قدما إلى تنمية وتوسيع نطاق أعمالنا واقتناص الفرص ومجابهة التحديات بقوة أكبر، مع العمل على تحقيق نتائج ملموسة ومستدامة لمساهمينا. لذا فإنه في إطار استكمال مسيرتنا نحو انجاز الدمج المزمع، والذي يعد الأكبر من نوعه  على مستوى قطاع الاستثمار الكويتي، نخطط للاستفادة من الموارد المتاحة لكلا الطرفين بما يسفر عن كيان أكبر حجماً وأعلى كفاءة وأكثر تنوعاً من حيث عروض المنتجات والخدمات الاستثمارية التي تم تصميمها خصيصاً بما يتناسب مع أهداف العملاء”.

وأشار، “نهدف ايضاً من خلال عملية الدمج الى الجمع ما بين اثنتين من القوى الراسخة في السوق وتوحيد ما تتميز به الشركتين من سجل مهني حافل  لتحسين ما نقدمه من عروض المنتجات والخدمات المختلفة بهدف توفير خدمة افضل للعملاء جلوبل الحاليين والمرتقبين وتزويدهم بتجربة فريدة ومميزة.  فمن خلال تلك الصفقة، نؤمن بأنه من خلال توسعنا  لنصبح كياناً أكبر ستتوافر لدينا الموارد المالية والبشرية اللازمة لإثراء تجارب أصحاب المصالح المختلفة. “ 

القرارات المتعلقة بالاندماج

انطلاقا من المكانة العريقة التي تتميز بها الشركتين على مستوى السوق الكويتي والاقليمي، تشكل خطوة الدمج تطوراً طبيعياً لاستحواذ كامكو على حصة الأغلبية في جلوبل بنسبة  70% من شركة “إن سي أش فنتشرز” في سبتمبر الماضي.  ففي أعقاب عملية الاستحواذ، اشترك الجانبان في تطبيق عملية مكثفة لتحقيق تكاملية الاعمال، تشمل الاستفادة من استجابات العملاء والمساهمين وفرق العمل. وقامت كل جهة بتعيين مقيم أصول مستقل ومعتمد من قبل هيئة أسواق المال للوصول إلى القيمة العادلة  للأصول. وبعد تلقي تقارير التقييم، قامت كامكو وجلوبل بتعيين شركة بروتيفتي كمستشار استثمار مستقل ومكتب الحسام للمحاماة  كمستشار قانوني. وقدم مستشار الاستثمار توصياته إلى مجلس إدارة الكيانات المعنية للمصادقة عليها.

هذا وقد وافق مجلس إدارة الشركتين على تقرير مستشار الاستثمار المستقل وما توصل إليه من رأي عادل، في إشارة لبدأ عملية الدمج. وقد تم تحديد  معدل سعر تبادل الأسهم من قبل مستشار الاستثمار  بواقع 0.75522821  سهم من أسهم شركة كامكو للاستثمار مقابل كل سهم من أسهم شركة بيت الاستثمار العالمي (“جلوبل”) وأوصى بدعوة الجمعية العامة غير العادية للشركتين للتصويت على الدمج، بعد الحصول على  موافقة الجهات الرقابية المعنية.

المضي قدماً  

يخضع الاندماج بين كامكو وجلوبل للإجراءات والشروط التالية:

دعوة مساهمي كامكو وجلوبل للاطلاع على تقرير مستشار الاستثمار المستقل شركة “بروتيفتي ممبر فيرم – الكويت”. وسوف يتوافر التقرير لمساهمي الشركتين بالإضافة إلى تقرير تقييم الأصول المعد من قبل مقيم الأصول المستقل ” بي دي أو (BDO) النصف وشركاؤه”.

الحصول على كافة الموافقات الرقابية اللازمة لتنفيذ الاندماج، والتي تم تحديدها من قبل هيئة أسواق المال في دولة الكويت وغيرها من الجهات التنظيمية لاستيفاء كافة المتطلبات التنظيمية المتعلقة بإتمام عملية الاندماج.

وسوف تواصل الشركتين مزاولة الأعمال بشكل مستقل، إلى أن يدخل الاندماج حيّز التنفيذ. ومع استيفاء الاشتراطات المتعلقة بالاندماج بموافقة المساهمين، وكذلك الحصول على الموافقات الرقابية اللازمة.